التكفيريون يحاربون صقيع «الجرود» بمغامرة جديدة؟
 
كتب المحرر السياسي:
لبنان بلا رئيس للجمهورية لليوم السادس والثمانين بعد المئة على التوالي.
لا الفراغ الرئاسي ولا السياسي ولا الفساد الغذائي أو المائي أو الكهربائي ولا العاصفة المستمرة يمكن أن تحجب همّ الأمن المتقاطع مع أزمة سورية تظلل نيرانها حدود لبنان الشرقية والشمالية وصولا إلى العمق اللبناني.
في منطقة عرسال وجرودها، الجمر تحت الرماد. في الشريط الممتد من مجدل عنجر حتى المثلث اللبناني ـــ الفلسطيني ـــ السوري، تكبر المخاوف يوما بعد يوم، خصوصا في ضوء النيات الإسرائيلية التفتيتية من جهة، ومشاريع «المناطق العازلة» من جهة ثانية.
في العمق اللبناني، الأمن ممسوك، خصوصا بعد معركتي طرابلس وبحنين وما تخللهما من رفع للغطاء السياسي عن مجموعات إرهابية كانت تخطط لإشعال الفتنة وتعميمها لبنانيا.
وبرغم الرياح وعاصفة المطر والثلوج وانخفاض درجات الحرارة، أظهرت أعمال الرصد التي تقوم بها وحدات الجيش أن المجموعات الإرهابية في جرود عرسال والقلمون تتحين الفرصة الملائمة لتوجيه ضربة عسكرية جديدة للجيش، غير أن تجربة «عرسال 1» أنتجت معادلات جديدة وظيفتها منع حصول «عرسال 2» والتصدي لتلك المجموعات الارهابية ومنع تمددها نحو العمق اللبناني.
وائل عبد الفتاح
يوم قيامة الهويات..
ـــ ١ ـــ
... مهرجان عنف يبشّر به دعاة «انتفاضة الشباب المسلم» في مصر يوم 28 تشرين الثاني (نوفمبر). الدعاة غامضون حتى بالنسبة لجهات التحرّي الأمني.غموض يكشف هشاشة البنى التنظيمية لاطلال جماعات انتظار الخلافة بعد ازاحة محمد مرسي وسقوط جماعة الإخوان المسلمين في ماراثون الدفاع عن مقعد الحكم.
التبشير بالعنف تحت شعار «معركة الهوية» يبدو من ناحية «انتحاراً سياسياً» لجماعة الإخوان التي نادت في تظاهراتها الاخيرة «وادعشاه» ورفعت اعلامها السوداء .
الجماعة التي قدمت نفسها في صورة «تنظيم سياسي» يمثل «الوجه المعتدل لجماعات انتظار الخلافة اسفرت عن تطرفها الكامن فاضحة عنصريتها التي تسميها «هوية»، وفي بيان رسمي أعلنت «تثمين» حرب الهوية من دون اشارة الى فقرات العنف في برنامج «يوم القيامة المقبل».
والجماعة في انتحارها حاولت اللعب بكل ماتمتلك من بلاغات مدمّرة فاعتبرت «انتفاضة الشباب المسلم» استكمالاً لثورة الشعب المصري، وكأنها كانت «ثورة اسلامية» تعلن تفوق المسلمين وتثبت تميزهم عن البشرية أو فوزهم النهائي بالسيطرة على الاجتماع العام في مصر
جاري التحميل